السبت، 26 أبريل، 2014

أيا نُنّة.. استنى.. نتهنّى.. ف الجنة

عزيزتي ريهان:
ياااااه.. شهرين بالتمام والكمال من آخر مرة كتبت فيها هنا. المدونة وحشتني جدا، ومكنت عارف أنا هكتب إيه أصلا بعد كل اللي انكتب.. بافتحها كل يوم، أقرا فيها حواديتنا انا وانتي، وافتكر كل اللي مرّينا بيه، من زعل وقمص، وفرح ولعب، وحب، وحب، وحب كمان مرة..

بافتكر الأيام الحلوة اللي بدأناها سوا، وكل محاولات إزالة الزعل بالديتول اللي بيقضي على 99.99999% من الزعل، وبتبقى 0.0000000001 من جراثيم الزعل اللي بسهولة بضحكة وحبة تكبير دماغ "مني أو منك" تلاقيها راحت وبخ.. ونعمل ريستارت ونبتدي على نضافة :)

من كام يوم، ف يوم شم النسيم، اكتشفنا إنك حامل" :D :D :D:D :D :D :D :D آه والنعمة حامل .. وقتها مكنتش عارف إن كنت هفرح ولا لأ.. خصوصا لأننا اتفقنا نأجل الموضوع شوية، وكمان عشان الواحد ما يعيشّ بإحساس الذنب إنه ورطتك في موضوع الحمل والبهدلة ده.

إنتي لوحدك عارفة قد إيه الواحد كان مبسوط، وحاسس إن الدنيا كلها كانت مبسوطة معاه عشان الخبر ده، أنا كنت "فـ  ـر حـ  ـا ن" بمعنى الكلمة :)))

برنسي العزيز، دي رسالة إنتي ما تعرفيش إني بكتبها دلوقت، وعايز أعملهالك مفاجأة زي زمان.. فاكرة؟ :)) فاكرة لما كنت بحكيلك حواديت عشان تنامي أقوم أنا اللي أنام :D :D :D وانتي يدوب تقولي: "كان ياما كان.. يا سعد يا إكرام" .. تسمعيني بأتاوب وبأنتخ وبأنام أتوتوماتيك :D :D 

أنا مش عارف بأكتب ليه حاليا.. بس أنا عايز أكتب.. أكتب لك إنتي، وأقولك تاني أنا الكسبان: بقى عندي اتنين ريهام :D 


بحبك وربنا يعينك عليّا وع الأيام :)

* * * 

"القطة ناوّ نايمة نِنّة..
والست دي ف بطنها نُنّة..
يلّا نحب ونتهنّى,,
وبينا نطلع ع الجنّاااااااااااااة..
أيا نُنّة.. استنى
نتهنّى.. ف الجنة
أيا يا نُنّة.. استنى
لا.. لا.. لا.. لا لاااااااااااااااا"*


_____
(*) الأغنية من تأليفنا وتلحينا إحنا الاتنين ف جلسة تليفونية أيام الخطوبة :D :D :D