الأحد، 31 يوليو، 2016

أشياء صغيرة توضحها المسافات



آخرة مرة كتبنا هنا كان امتى؟ :D

بغض النظر إن حجازي بطل يكتبلي وبطل يحبني ولو بيحبني صحيح مكانش يسيبني في وسط الريح ولا كان ساب قلبي جريح في الطياااااااار.. جوة الطيار شخصيا اللي سايق في الريح.. جبروت -_-

بس حقيقي هو احنا بطلنا نبقى حبيبة؟ :)

مابطلناش أوي.. أحيانا بنتحول ونبقى مش طايقين بعض ومش عارفين نتكلم كلمتين على بعض بدون خناق وبعدين نكتشف إن احنا كنا جعانين وأول ماناكل نقعد نقول قلشات غير مفهومة ونضحك عليها.. أحيانا بتبقى مارية متعبة لدرجة بتستنفذ كل طاقتنا.. أو طاقة حد فينا فالتاني يبقى مستغرب (هو أنا عملتلها ايه دي عشان ترد عليا كدة؟) وفي الحقيقة انا ببقى مش عايزة أتعامل مع أي كائن حي بصفة عامة مش مستقصداه لوحده.. بس بتعدي..

أحيانا بنبقى زهقانين، مضغوطين، طالع عينينا في الشغل ومش لاقيين وقت نعيش.. أحيانا الفلوس بتتلف حوالين رقابنا زي العقربة -دة غالبا يعني- أحيانا كل واحد فينا بيغرق في أوجاعه ومشاكله الوجودية ولا العائلية.. مابقاش فيه المساحة الصافية بتاعت (بحبك قد دفا الكتاكيت جوة التقفيصة)..

كتاكيت؟!
 أنا لو قريت الجملة دي ع الفيس بوك مثلا هقول في سري: ماشي ياختي خلي الكتاكيت يصاوصاوو ويكاكو في ودانك أول ما كلهم يناموا عشان ماتعرفيش تتخمدي  وتبقي تعرفي إن الله حق!

قصاد كل تفاصيل الحياة المرعبة دي الواحد بيقعد يقول لنفسه (أهي ماشية وخلاص) و(إحنا أحسن من غيرنا) و(ع الأقل فيه لغة تفاهم بيننا..) وتحس إن الكلام كله عبارة عن محاولات متدارية عشان مانعترفش إننا اتغيرنا وإن حياتنا صعبة وإننا مش في الجنة اللي اتخيلناها قبل الجواز.. وكدة

معظم الأيام بنتقابل ع العشا اللي هو الغدا وأحيانا مابنلحقش.. ممكن تعدي أيام مانقولش كلمتين على بعض، أو نتكلم ع الفيس تاني يوم في الشغل زي أيام زمان لأننا مش عارفين نشوف بعض.. الحالة دي ممكن تهيأ للواحد إننا مش مترابطين ومفيش تفاصيل كتير مشتركة بيننا وإن البعد سهل ومش هيفرق كتير.. بس في الحقيقة، أبو الأحجاز مسافر لوحده، وأنا مصدومة من الفراغ اللي انا حاساه في البيت مع إني عادة ببقى قاعدة مع مارية لوحدينا بردو.. بس عارفة إنه جاي، مستنياه وبتقمص لو اتأخر من غير ما يقول مع إني كدة كدة مش هقعد معاه -تناحة غير موجهة :D- لما بنام عارفة إنه صاحي وهيروح لمارية لما تصحى.. ممكن أقوله يجيب عصير وهو جاي وبعدين ينسى عادي بس ممكن أقوله من باب تفريغ الطاقة.. ممكن أحضنه بدون أسباب وأتخانق معاه عشان قال إن الأكل حادق حتى لو كان حادق يعني.. هو موجود حتى لو أنا مصدقة إن كل واحد فينا في وادي.. الوديان متقاطعة ومتعشقة ومتلطشة بينا كمان

القصد.. احنا عندنا ثقافة إن البريك دي حاجة وحشة، مؤشر لانهيار العلاقات.. إن الراجل لو سافر لوحده الست تقلق ولو الست سافرت لوحدها الراجل يتجنن ولازم نبقى لازقين في بعض بغرا عشان ناخد الختم إننا مترابطين وعيلة.. مع إني بقيت متأكدة دلوقتي إن فيه حاجات كتير بتعدي في وسط زحمة أيامنا مش هنشوفها غير بشوية مسافات.. مش لازم تكون بالخناق، جربوها بالاتفاق.. حلوة وبترجع أحاسيس الشوق وبهجة اللقا.. أكيد إحساسك وانت بتقابل حد بتحبه وهو راجع من برة كل يوم غير إحساسك وانت مشوفتهوش بقالك أسبوع

القصد تاني.. وحشتني يا أستاذ، وابقى هاتلي معاك وانت جاي آآآآ.. بص في واحدة بتعمل سلاسل جميلة كدة فيها عصافير وزرافات وأفيال وكدة.. هات واحدة.. ولا اقولك، هاتلي حاجة انا بحبها من مصر بس مش عارفة ايه هيا.. المفروض انت اللي تعرف.. انت مابتحبنيش يا معلم ولا إيه؟ :D


ملحوظة لكل الناس اللي هتخرج وتتصور معاه: مش مسامحاكم كلكم..لا أستثني منكم أحدًا!