السبت، 15 مارس، 2014

أول أسبوع جواز..


ايييييه، تم بحمد الله.. واتجوزنا يا جدعان وبقينا عايشين في بيتنا اللي احنا عاملين كل تنتوفة فيه، ابتدى يبقى لينا ذكريات في كل حتة في البيت، وبنتدفس سوا ع الكنبة عشان نتفرج على التليفزيون – دة في حالة ان مجاليش إغماء ونمت فجأة، أو هو مادخلش يشرب سجاير وسرح ولا حاجة، أو إني ماكنتش مقموصة من ريحة السجاير أو إنه مكانش مقموص إني مقموصة من ريحة السجاير- .. احم، الرومانسية دي شيء جميل أوي يا حسونة..

النهاردة كمان أول يوم حجازي يروح المدرسة من البيت الجديد، قصدي الشغل.. وانا اللي عملتله الفطار وقلتله باي باي ع الباب، ودخلت البيت بقى أشغل "ايديت بياف" وآكل الجبنة بالخيار اللي اتبقت من الفطار عشان حجازي ماحبهاش، طبعًا هو مايعرفش قد ايه الجبنة بالخيار مقدسة في عيلتنا، وإن اللي نحب نكرمه بنعمله جبنة بالخيار، ولو حطينا عليها زيت زيتون كمان نبقى بنعبرله عن امتنان أسطوري للغاية، وناقص نقعّده مربّع ع السفرة ونقدمله القربان.. بس هو مايعرفش فأنا هسامحه، وهستغل الفرصة وآكل أنا الطبق اللي اتبقى بحاله لوحدي، هيهيهيي..

شعار المرحلة: العلم نورن والجهل حاجااات.. أنا شخصيا بستغرب اننا لسة بنكتشف بعض لحد دلوقتي، آه والله بعد كل العشرة والتفاصيل دي لسة بنعرف بعض من أول وجديد وبنتعجب ونتضايق ونستغرب وساعات نضحك.. لما الناس كانت بتقول ان الاتنين لما بيتجوزوا بيكتشفوا انهم مكانوش يعرفوا بعض كنت بستغرب.. يعني هعرف ايه تاني؟ منا عارفة كل حاجة فعلا، كل التفاصيل المهمة عدينا بيها، احنا مش زي الناس التانيين اللي ميعرفوش تفاصيل عن بعض وكدة.. احنا برنسات ومالناش دعوة بالكلام دة..

بس اكتشفت إن لسة فيه حاجات بالهبل مانعرفهاش ومش بتتعرف غير بالعشرة التوينتي فور سيفن بقى، حاجات زي اني مابعرفش أبلع الدوا وبدخل صوابعي في زوري عشان أعرف أبلعه مثلًا.. في الحقيقة أنا اتضايقت من رد فعل حدازي أول ماشاف هذا المشهد المهيب واستغربت من الري آكشن المندهش المنقرف على وشه والسؤال الواضح اللي سأله: هوة انتي ليه كل حاجاتك غريبة؟؟، ساعتها بقى خدت على خاطري وكنت عايزة أتخانق بس مارضيتش.. آه أنا غريبة يا عم انت هتشاركني؟ -هو في الحقيقة هيشاركني فعلا! احم- طب هتبلع معايا الدوا؟ ماتسيبني أبلعه زي منا عايزة هو ايه أصله دة؟؟ بس ان جيتوا للحق دلوقتي كل مافتكر وشه بضحك.. كان مندهش مندهش بصحيح يعني.. انبهاااار :
D

أنا كمان بندهش انه بيحط كمون وفلفل على كل حاجة في الحياة، أنا خايفة يحطهم ع الغسيل قبل مايشغل الغسالة في مرة بشكل لا إرادي ولا حاجة، وطبعا بنقعد نتناقر الفيشة بتتحط ازاي وخرطوم الغسالة هيركب ازاي والبوسطة بتفتح لحد الساعة كام والباسبورات مع مين، وحدازي بيصر طول الوقت ان الحاجات معايا وانه اداهالي وعنده مشكلة الإنكار بتاعت مرهف في اجتماع القروش –السمك صحاب مش طواجن-، بس ربنا بينصرني وبنلاقي كل حاجة في شنطته في الآخر والحقيقة بتبان،  بتبان بالفروالة.. نيااهاهاهاااا.. ما علينا، المهم ان دة بيبقى سبب وجيه عشان أقعد أرخم عليه بقية الليلة، ربنا يقدرني على فعل الخير..

طبعًا مش محتاجة أشرح اني أكيد بحكي اللي على مزاجي ومابقولش الدرر اللي انا بعملها، أنا يتفاتلي بلاد بصراحة.. وخصوصًا اني مش عندية خالص ولا أواجه مشكلة مع إن حد يقولي رأي مخالف لرأيي موتلكًاااا.. دة غير اني عمري ما بوقع كل حاجة أو بدلدق كل حاجة على كل حاجة في كل حتة..  بس عمومًا احنا عرفنا خلاص، أنا ريهام حوادث وهو حجازي توتر.. آند وي ليفد هابلي ايفر آفتر
<3


بس بردو أحب أوضح، بما إن حجازي نزل الشغل خلاص وانا نازلة بكرة، الحقيقة هي إننا ويل نكافح ونتفحت ايفر آفتر، وهنحتاج نبذل مجهود فشيخ عشان نوازن بين الشغل والبيت والجوانيات والصعبانيات بتاعتنا، ومانتوهش من بعض..

الحاجة الوحيدة اللي ماحسيتش بيها خالص من تعليقات البنات على أول أسبوع جواز هيا اني أصحى مخضوضة وابص ع الراجل اللي نايم جنبي متسائلة: مين دة وبيعمل ايه هنا!، كل مرة بقلق والاقيك جنبي بنسى كل النقار والزعل الاهبل والتفاصيل العبيطة، يمكن بزعل بس اني مابنامش في حضنك وقت طويل لأننا بننام في أوقات مختلفة، بس بلاقي سكة اني اتدفس جنبك من غير ماشيل من عليك الغطا، حيث إنك بتتعامل بعنف شديد مع أي حد بيحاول يشيل الغطا من عليك بس انا مابرضاش أقولك :
D.. وعمومًا إذا نجحت الخطة من غير ماصحيك بتبسط جدا، بتبسط لدرجة اني مابعرفش أروح في النوم تاني.. فأفضل ممددة على كتفك مبتسمة شوية، قبل ماصحصح بدري واقوم ألف في الشقة أدور على دوكا.. وألحق ألعب معاها أكتر قبل ما انت تصحى عشان ماتحبكش أكتر مني.. مش كفاية انها بقت بتأنتخ جنبك انت ع الكنبة؟

يا حرامي القطط اللي بحبه :* :)



بي اس: سافرنا ماليزيا.. لينا حواديت كتير هنحكيها بعدين في هذه الخصوصة :))

بي اس اس: يوجد فوطو جاليري هتتحط هنا قريب، توثيق بقى وكدة عقبال عندكو :
D

بي تريبل اس: الجواز زيه زي أي حاجة في الدنيا، مش هتنول حلاوتها لوجه الله، دايمًا فيه حبشتكنات مصاحبة، المهم إنك تبقى متأكد تمامًا إن البني آدم اللي واقف جنبك في مراية الحمام دة يستاهل.. يستاهل.. يستاهل تتعب له أكتر من أي حاجة في الدنيا.. يستاهل..