الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

37

كدة فاضل أسبوع ع التاسع بالظبط :))

في الحقيقة أنا محتاجة أعمل ورقة بحثية عن تأثير إني أشوفك قدامي على قدرتي على المقاومة.. النهاردة أصله كان يوم سخيف فشخ وليلة انبااارح مجاليش نوم.. انت عارف لما بدخل في حالة الرثاء للنفس دي بتاعت أعمل ايه والتعب ملهوش حل ومحدش عارف يساعدني.. ببقى على وشك الانهيار

بفكر ساعات الستات برة البلد دي فيه دكتور بيقولهم: استحملي.. وخلاص على كدة؟ فيه حاجة أصلا في الطب اسمها استحملي وخلاص.. البشرية هيا اللي فاشلة ولا فكرة الطب نفسها هيا اللي فكسانة؟ آي ريلي دونت نو!

يلا ما علينا.. المهم اني كنت تعبانة ومعرفتش أنام.. وفضلت متضايقة طول النهار لأن مجمل اللي نمته مكنش 3 ساعات وكنت تعبانة فيهم جدا.. طلبت أكل لأني مكونتش قادرة أقف قدام بوتوجازات وانا محتارة مابين فكرتين: "أنا عملت ايه غلط عشان حالتي تسوء تاني والنعمة ما عملت حاجة!" و"يا أكلي البائس تعالى بسرعة بقى قبل مانهار أكتر من كدة.."

وبالفعل الأكل جه.. وف وسط منا باكل حسيت عينيا منغمشة واني عايزة أنام.. رحت زايحة الأكل على جنب ونمت في مكاني.. كنت حاسة اني لو استنيت لحد ماكل النوم هيروح وهفضل في نفس المعاناة..

وبالفعل نمت كام ساعة وصحيت نص تعبانة وكنت لسة هكمل اكتئاب.. بس اتكلمنا.. وشفتك وانت بتضحك ومبسوط إنك شايفني، برغم اني لسة تعبانة بردو بس قدرات المقاومة عليت على مقياس ريختر بتاع الزلازل النفسية ييجي مرتين تلاتة كدة..

انت حاسس اني هولد في بداية التاسع، وانا لسة النهاردة كنت بفكر: امتى بقى يارب؟ أنا حاسة إن الموضوع ملهوش نهاية.. خصوصا إن الدكتور قايلي ع التعب اللي عندي "أسبوع، أسبوعين بعد الولادة وهتتحسني.." وانا عمالة أعد.. يعني لسة شهر؟ وبعد الشهر أسبوعين؟؟ هفضل متعذبة بالشكل دة طول المدة دي؟

وبعدين أرجع أقول على مقياس عمر بحاله شهر ونص مش كتير! يا مسهل يارب...

المهم إني لما صحيت لقيت فرع ريحان كنت قاطفاه ولسة ممارستش هوايتي المعهودة بإني أفرك إيدي بيه عشان ريحتها تبقى حلوة.. فركت إيدي بالريحان وكلمتك وبقيت أحسن شوية، بيتهيألي العالم ممكن يكون أفضل.. هو بس امتحان الصبر المؤلم بتاع كل مرة


نقوم نعمل شاي بلبن بقى وتكالنا على الله :)